نبذة عن المؤلف

الدكتورمحمد محمد الحناوى أخصائي النساء و التوليد و العقم =  من المتابعين للتطورات العلمية المتجددة على صعيد اختصاصه. وهو يؤمن بدقة التشخيص والذي يعتبره حجر الاساس في علاج المريض؛.

أتم الدكتور محمد الحناوى تعليمه الجامعي في كلية طب  قصر العينى  جامعة القاهرة  نوفمبر1985   بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف  حيث تعلم موازنة ظروف المجتمع في العلاج بتقديم الخدمات الطبية بأقل تكلفة ممكنة اذ يمثل الفحص السريري في مصر أهم وسائل التشخيص على عكس ما هو الحال في الغرب حيث تلعب وسائل التشخيص المتقدمة وعالية الكلفة أكبر دور في التشخيص و العلاج ثم..

 حصل علىدبلوم في جراحة وامراض النساء والولادة  بجامعة الزفازيق  مايو 1992ثم قام بافتتاح عيادتة الخاصة في مدينة دمياط ومدينة رأس البر معولاً على خبراته العلمية والعملية التي اكتسبها  لمرضاة آخر ما توصل اليه العلم الحديث بأقل التكاليف الممكنة  

خلال فترة عمله الممتدة من مطلع الثمانينات وحتى الآن والدكتور محمد يحرص على حضور الندوات والمحاضرات المطروحة على الساحة الطبية اضافة الى مشاركته الفعالة والتحاقه بالكثير من الدورات وذلك لاعتقاده العميق بأن أفضل الاطباء هو الذي لا يقف عند حد معين من التعلم بل يستقي العلم من جميع منابعه

باختصار  نقول أن الدكتور محمد سخَر حياته المهنية لمساعدة المرضى ذوي الدخل المحدود في مجتمعه لايمانه بأن كل انسان له الحق في الحصول على  الرعاية الطبية المتميزة بغض النظر عن عرقه أو  حالته الاجتماعية ومستواه المادي.

 يعمل الآن أخصائى طب و جراحة أمراض النساء و التوليد و العقم و النساء الأصحاء بمستشفى رأس البر